حمامة الخير لالة فاطمة رزوق العلوي تطير هنا وهناك لزرع البسمة والأمل في نفوس من افتقدوها

هي امرأة حديدة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، امرأة تترأس مؤسسة خيرية تحت اسم

“مؤسسة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي للأعمال الاجتماعية ” ، شرف العمل ونبل الاخلاق هم اسمى مبادئها قبل ان يكون لإسم المؤسسة علاقة بالسلالة النبوية الشريفة التي اوصى بها الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم خيرا ، هي الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي التي تعتبر من ابرز الشخصيات النسائية المؤثرة في النسيج الجمعوي المغربي ،المعروفة بعطاءاتها الكبيرة في المجال الاحساني والخيري في كافة ربوع الوطن ، والتي استطاعت ان تصل لمناطق المغرب الاكثر فقرا حيث لا ماء ولا كهرباء ولا مجاري صحية ، حيث لا صحة ولا تعليم ، حيث لا توجد أدنى الخدمات الأساسية سواء كانت اجتماعية او صحية او تعليمية… ، حيث يتربع الفقر المدقع والمؤلم لقلوب جميع ابناء الوطن ، مناطق لا يمكن ان تصل اليها الا اذا كنت تملك عزيمة قوية و قلبا رحيما مثل قلب لالة فاطمة رزوق العلوي رئيسة مؤسسة لالة فاطمة رزوق العلوي للأعمال الاجتماعية ، بكل تأكيد نتحدث عن هدا الموقع لأنه لا توجد طريق سالكة لهذه المناطق التي سأعطي لكم شرحا وافيا أي تقع بالضبط ، وما محلها من مغرب الديمقراطية ومغرب حقوق الانسان ، مغرب ما بعد دستور فاتح يوليوز .

هنا ستكتشف مؤسسة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي احد اكثر مناطق المغرب فقرا، مناطق المغرب غير النافع كما تركها الاستعمار الفرنسي مدونة في تاريخنا وارشيفهم ، نحن نتحدث عن منطقة تسمى أوطاط الحاج تمتد على مساحة تقدر ب651 كلم، حيث يحدها شمالا إقليم تازة وشرقا إقليم فكيك وجنوبا بالمناطق التالية: عمالة ميسور، جماعة ألميس مرموشة وجماعة تالسينت، وتتكون تضاريس منطقة أوطاط الحاج من الجبال (الأطلس المتوسط) ، وتعرف المنطقة مناخا قاريا شديد الحرارة صيفا، وجافا شديد البرودة شتاء ، مناطق ليس بامكان أي شخص ان يصلها لأنها معزولة عن العالم حيث لا طريق سالكة ولا تتوفر فيها حتى ابسط شروط الحياة كالماء الغائب عن ساكنة تعيش على امل ان يصلها الفرج من عند الله القوي العزيز ، بعد ان سئمت وعود سياسيين يرونهم في موسم الانتخابات وبعدها يختفون عن الانظار ،وتعتمد المنطقة على الفلاحة وتربية الماشية عن طريق الترحال ، حيث تعود النسبة الكبيرة لمساحة الأراضي الفلاحية للجماعات القروية المحاذية لبلدية أوطاط الحاج، وتستغل هذه الأراضي غالبا بشكل تقليدي مرتكزة على نقط الماء والأماكن القوية وتتوزع البنية العقارية للأراضي الفلاحية ، في غياب لأي نشاط صناعي رغم ان المنطقة معروفة بالصناعة التقليدية كالحلفاء والزرابي .

هده نبذة مختصرة عن هذه المنطقة ، لخصنا فيها موقعها وبعضا من معاناتها ، وقد لقي وصول رئيسة مؤسسة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي لهذه المنطقة ، فرحا شديدا من لدن ساكنتها وترحيبا كبيرا ، وهي المؤسسة التي رسمت الفرحة على وجوه اطفال لم يعانقوا طعم الفرحة والسعادة منذ زمن ، فرحة تقاسمها الكل الصغير والكبير الشاب والشيخ بوصول مؤسسة خيرية ساهمت في تخفيف أعباء ثقل متطلبات الدخول المدرسي وعيد الاضحى على كاهل الكثير من أسر اوطاط الحاج ، حيث عاد الامل لهذه الأسر لمواصلة الحياة وإعادة الفرحة والابتسامة لكثير من اطفالها ، ولم تقتصر زيارة مؤسسة الشريفة لالة فاطمة رزوق العلوي لهده المنطقة فقط بل تعدتها لتصل الى فاس و قرية اولاد علي ، واكملت الزيارة الخيرية التي حملت مساعدات خاصة بالدخول المدرسي وعيد الاضحى الى قلب الاطلس المتوسط الشرقي ببلدة مرموشة التي تقع بإقليم بولمان شمال وسط البلاد ، مناطق جبلية كانت زيارة المؤسسة اشبه بمغامرة لاكتشافها مناطق تعج بالفقر والبئس والحرمان كانت المؤسسة سببا لنشر المحبة والخير والسلام فيها.

كل الشكر والتقدير للمؤسسة التي دأبت وكعادتها كل سنة على نشر البسمة والفرحة على قلوب اطفال ونساء عانت الأمرين جراء ضيق ذات اليد والحرمان، شكرا لالة فاطمة رزوق العلوي تستحقين وسام الشكر والتقدير وألف تحية لك على كل ما تفعلينه في سبيل الله وفي سبيل حبك لوطنك ولأبنائه رغم الغربة والبعد. تقومين بكل شيء وحدك بيديك الكريمتين دون معين سوى الله سبحانه وتعالى غير طالبة لا شكر ولا ثناء، جزاك الله أفضل جزاء.

تجدر الاشارة الى ان جولة رئيسة مؤسسة لالة فاطمة رزوق العلوي لاتزال قائمة بمناسبة الدخول المدرسي وعيد الاضحى بكل من وجدة وبركان وجماعة لعثامنة والسعيدية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *